ما الذي يمكنني القيام به لمعالجة النزاعات مع المديرين الآخرين داخل شركتي؟

يجب أن يكون هدفك الأساسي هو تجنب حدوث مثل هذه النزاعات. ولكن إذا وقعت هذه النزاعات يجب أن يكون هدفك التالي هو حل المشكلة قبل أن تتفاقم وتتسبب في إضعاف قدرتكم على العمل سوياً.

غالباً ما تنقسم المشكلات إلى أربع فئات: الاتصالات، ونطاق النفوذ، والحرفية في أداء العمل، والأمور الشخصية. يمكن أن يثور النزاع بينك وبين المدير الآخر عندما تُشوه الرسائل فيما بينكما بسبب عدم وجود قنوات الاتصال بينكما أو بسبب شخص ثالث في الشركة والذي يقوم بتحريف كلامكما إما عمداً وإما عن غير قصد. تنشأ معارك نطاق النفوذ بسبب مناطق المسئولية، كأن يزأر أحد المديرين، مثل قائد القطيع، لحماية الحدود المحيطة بمنطقة نفوذه. عندما يعامل أحد المديرين مديراً آخر بطريقة تنم عن عدم الاحترام، عندئذ يكون ذلك بمثابة الشرارة الأولى والتي قد تحول علاقة العمل الإيجابية بين هذين المديرين إلى رماد. وأخيراً فإن الخلافات -سواء كانت في النوع أو الأمور الشخصية- من شأنها أن تشعل فتيل النزاعات.

تتطلب المشكلات المختلفة حلولاً مختلفة. وإليك بعض الاقتراحات

استخدم اللباقة المهنية. إن المعاملة الفظة بين مدير ما وأحد زملائه تتسبب في نبذه. والأسوأ من ذلك أن هذه المعاملة يمكن أن تتسلل إلى القسمين اللذين يعملان بهما وفي النهاية يتصرف الموظفون بفظاظة مع بعضهم البعض.

أنشئ أرضية تفاهم مشتركة. بدلاً من أن توجه انتقاضك إلى زميلك المدير، حتى ولو كان صحيحاً، قم بامتداحه. فمن المحتمل أن يكون قد قام بعمل بعض الأشياء التي تستحق المجاملة. استخدم ذلك لتهدئة الأجواء بينك وبين زميلك الصارم أو السلبي أو حتى البغيض، وبذلك ستضع أساس العمل لعلاقة أفضل بينكما في المستقبل.

انتبه لكلامك. لا تتفوه بأي شيء عن زميل لك، فأنت لا تريد أن يتردد هذا الحديث على لسان شخص آخر.

اطلب المساعدة. بمقدورك أن تقلل من حدة النزاع عن طريق أن تجعل الطرف الآخر يبدو بمظهر المتفوق عليك.

قلد حركات الطرف الآخر. إذا كنت تتشاجر مع زميل لك، يمكنك أن تحد من حدة النزاع من خلال محاكاة إيماءات الطرف الآخر بإتقان، حتى طريقة تنفسه. إن إعادة صياغة أو إعادة ذكر كلمات الشخص الآخر تعمل بنفس الطريقة.

استفد من الأحاديث الجانبية. قم ببناء الاتصالات مع زملائك بناءً على الاهتمامات الشخصية، وليس فقط الاحتياجات المهنية. فإن اهتماماتكم المشتركة تعتبر أرضية مشتركة لعلاقة أكثر إيجابية مستقبلاً.

تجنب العدائية عن طريق إعادة صياغة المناقشة. زميلك ضيق الخلق وهو دائماً على استعداد للشجار. يمكنك أن تسمح لعدائية هذا الشخص بأن تثير غضبك أو يمكنك إعادة صياغة ملاحظاته لتثبت أنك كنت تصغي لشكواه، وأضف تعليقاً تعاطفياً غير متحيز، ثم استمر في إجراء المناقشة.

تعامل مع الشخص على انفراد. إذا توجب عليك مواجهة زميل عمل لك، فقم بذلك على انفراد، ليس فقط بعيداً عن زملائك المديرين ولكن بعيداً أيضاً عن أعضاء الإدارة العليا. يجب ألا يكون هناك مجال للصوت العالي خلال الأروقة الخاصة بأي مؤسسة أو حتى خلال الاجتماعات الإدارية. ذات مرة في إحدى الشركات، اشتبك ثلاثة من كبار التنفيذيين في أمور تتعلق بنطاق النفوذ وافتقدوا الاحترافية التي تمكنهم من حل مشاكلهم بأنفسهم. عندها قام المدير التنفيذي بإحضار مدير من الخارج لكي يعمل كحكم بينهم، وهو الدور الذي لم يجد هذا المدير التنفيذي الوقت لتوليه بنفسه.

اعرف أين تبدأ الحدود وأين تنتهي. ربما تكون عقليتك متفتحة وترتفع بنفسك عن النزاعات التي تدور حول نطاق النفوذ والاختصارات وتسمح للآخرين أن يعملوا داخل منطقة نفوذك بدون الحصول على إذن مسبق، ولكن الآخرين قد لا يتمتعون بهذا العقل المتفتح مثلك. إذا كان اقتحامك لحدود شخص آخر يمكن أن يشعل فتيل النزاع، فاحترم حدوده واخرج على الفور من أراضيه. إذا كنت بحاجة إلى دخول منطقة نفوذ شخص آخر لإنجاز هدف ما، فتحدث إليه أولاً واطلب منه الإذن. فإما أن تطلب منه التعاون معك عن طريق أداء العمل بدلاً عنك وإما أن يعطيك الإذن للقيام بالعمل حتى ولو كان يقع داخل نطاق منطقته.