كيف يمكنني أن أساعد الموظفين ذوي الإنجاز العالي ليشعروا بقيمتهم الفريدة؟

يمكن إظهار التحدي لذوي الإنجاز العالي بمضاعفة المسئوليات وتوليتهم مهام جديدة، وزيادة التدريب وتناوب الوظائف. انظر إلى وظيفة صاحب الإنجاز العالي وإلى المهام المرتبطة بها. كيف يمكن تغيير تلك المهام لإعطاء الوظيفة فرصة للنمو؟ إن إعادة تصميم الوظيفة لا يخدم احتياجات الموظف صاحب الأداء العالي فقط ولكن من شأنه أن يخدم احتياجات شركتك أيضاً. إن تقوية الوظيفة أو إعادة تصميمها يعتبر أداة تحفيز ملائمة جداً لأصحاب الإنجاز العالي وذلك لأن قدراتهم تمكنهم من النجاح في المهام التي قد ترهب أو تربك أصحاب الأداء المتوسط.

ويعتبر تناوب الوظائف شيئاً مهماً حيث إنه يمنح الموظفين فرصاً جديدة للتعلم. لم تعد المؤسسات الصغيرة -التي تستخدم أقل قدر من المال ومن الموظفين- الموجودة اليوم تمتلك تلك الأنواع من مبادرات تنمية الإدارة الموجودة من قبل، ولكن يمكنك ابتكار مهمة خاصة بالتنمية الإدارية مصممة خصيصاً لتناسب احتياجات الموظف.

يجب أيضاً وضع المهام التي تتم تأديتها خارج المؤسسة في الاعتبار. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يوفر تقديم خدمات من أجل دعم المجتمع العديد من الخبرات التي لم تكن متاحة في مكان العمل، كما يمكنه أن يساعد في تقوية علاقة شركتك مع المجتمع.

بناءً على هذه المهام الخاصة، يمكنك اكتشاف الموظفين الذين يحتاجون لبعض التدريب. يعتبر التدريب أيضاً من المزايا الأخرى القيمة التي يمكن استخدامها لتحفيز موظفيك.

وأخيراً، يمكنك استخدام أحد نظرائك، أو من الأفضل أن يكون أحد كبار التنفيذيين، ليعمل كمعلم خاص. إذا كان هناك قبول ما بين المعلم الخاص والموظف صاحب الإنجاز العالي الذي يتلقى التدريب، فإن هذه العلاقة الإيجابية ما بين الاثنين لن تساعد الموظف على النمو مهنياً فقط، ولكن من شأنها أيضاً أن تربط ما بين هذا الموظف وبين شركتك، بطريقة تفيد شركتك طالما استمر هذا الشخص في المساهمة في نجاحها.