هل يستطيع برنامج مساعدة الموظفين حل مشكلات الأداء أو التأديب؟

برنامج مساعدة الموظفين هو برنامج يتم الإشراف عليه من قبل الشركة وهو مخصص لمساعدة الموظفين على معالجة مشكلاتهم الشخصية التي تؤثر سلباً على إنتاجيتهم. تتضمن مثل هذه المشكلات إدمان الكحوليات، والمشكلات الزوجية، والإحباط والمشكلات النفسية الأخرى. ولا يكون المستشارون موظفين بالشركة ولكنهم يكونون متعاقدين مستقلين؛ وعادة ما يكونون متخصصين يقدمون تلك الخدمة إلى العديد من المؤسسات.

يجب أن يحصل المديرون على التدريب الكافي ليكون بإمكانهم التعرف على الأمر عندما تكون هناك حاجة ماسة إلى الحصول على استشارة متخصصة من برنامج مساعدة الموظفين وإدراك أن الموظفين قد استفادوا من التدريب. في بعض الحالات، يمكن أن تحتاج الشركة إلى استخدام برنامج مساعدة الموظفين كجزء من الإجراء التأديبي. على سبيل المثال، يمكن أن يتم تخيير الموظف الذي يدمن الكحوليات بين الاستفادة من برنامج مساعدة الموظفين التابع للشركة للتغلب على مشكلته وبين أن يتم فصله.

وقد أثبت برنامج مساعدة الموظفين نجاحه في إنقاذ العديد من الأشخاص المهرة وأصحاب الخبرة المحنكين. إذا اكتشفت أن أداء أحد الأفراد آخذ في التدني ليصبح أقل من المستوى المطلوب على الرغم من المساعدة المطولة من برنامج مساعدة الموظفين، ينبغي عليك في هذه الحالة فصل الموظف. ويجب تقديم التحذير النهائي خلال اجتماع مع الموظف وتوضيح أن المزيد من المخالفات أو المشكلات في الأداء سيكون نتيجته فصله من العمل نهائياً.

غالباً ما تشتمل معظم برامج مساعدة الموظفين على المتخصصين التاليين

الأطباء. يستطيع الأطباء علاج المشكلات الطبية العامة أو بعض الاضطرابات المحددة.

الأطباء النفسيين. هؤلاء الأطباء متخصصون في علاج الاضطرابات النفسية أو العصبية.

علماء النفس أو المعالجين النفسيين. يعمل هؤلاء مع الأشخاص الذين يعانون من مشكلات نفسية أقل خطورة.

مستشاري الشئون الزوجية أو المعالجين الأسريين. يتعامل هؤلاء المتخصصون مع المشكلات بين الأزواج أو المشكلات المتعلقة بالأطفال أو أفراد الأسرة الآخرين.

المستشارين الماليين. بما أن هناك العديد من الأشخاص الذين تساورهم المخاوف بسبب المال، يمكن للمستشارين الماليين مساعدتهم على التوصل إلى خطط دفع مع الدائنين، ووضع الميزانيات، ومحاولة العيش في حدود دخلهم.

سواء وافق الموظف على الإحالة إلى برنامج مساعدة الموظفين أم لا، ينبغي عليك توضيح أنه من الواجب تحسين الأداء الوظيفي. قم بوضع بعض الأهداف والفترات الزمنية المحددة لتحسن الأداء. وفي نهاية الأمر، يجب أن يغادر الموظف الاجتماع المنعقد بينكما وهو يحمل ثلاث رسائل واضحة: (1) أنك مهتم ومتحمس لمساعدته، (2) أنك تعرفت على المشكلات الخاصة بعمله، (3) أن عليه تحسين أدائه الوظيفي وإلا سيتم فصله.