كيف يمكنني مواجهة سلبية بعض الموظفين؟

تخلص من الموظفين المفرطين في السلبية إذا كان ذلك بمقدورك. ابحث إذا ما كان في استطاعتك نقلهم إلى قسم آخر يمكن أن يمنحهم بيئة أكثر إيجابية. إذا كان ذلك غير ممكن، وكان بمقدورك إعادة هيكلة العمل للسماح بذلك، فقم بعزلهم بحيث يصبح الاتصال بينهم وبين بقية أفراد فريق العمل محدوداً للغاية.

هذا من شأنه أن يتيح لك معالجة أعراض المشكلة، ولكن لا يزال من الواجب عليك الوصول إلى السبب الحقيقي. للتمكن من فعل ذلك ينبغي عليك الجلوس معهم. حاول معالجة شكواهم إذا كانت صحيحة، وتأكد من أن بقية الموظفين يعلمون بأنك قد فعلت ذلك. أما إذا كانت الشكاوى غير صحيحة، فلا تتجاهل الموضوع. تحدث إلى هؤلاء المتظلمين ووضح لهم الموقف. ووضح أيضاً لفريق العمل أن هؤلاء المتظلمين ليس لديهم سبب للتذمر أو التأفف. وعلى الأرجح أن معظم موظفيك سيجدون أن استمرار تذمر هؤلاء الأشخاص مزعج كما وجدته أنت.

ولكن لا تتوقف عند هذا الحد. اعقد اجتماعاً يضم كل موظفيك الآخرين لتحديد إذا ما كان لديهم أيضاً أي شكاوى أو مظلمات بشأنك أو بشأن قسمك. ركز على المشكلات الحقيقية التي قد تتسبب في خفض الروح المعنوية. أظهر لقسمك كله أنك ترغب في الحفاظ على سعادتهم إذا كان ذلك بمقدورك.

أحياناً ما يضمر أفراد فريق العمل بعض المواقف سراً على المدى الطويل. إن الاجتماعات المفتوحة ستمكنهم من التعبير عن مشاعرهم بصراحة. وقد تتمكن من اكتشاف سبب وجود مثل هذه المواقف. فقد تكون مبنية على تجارب سيئة حدثت في الماضي مع الشركة، أو بعض الظروف التي لم تعد قائمة. إذا كان سبب السلبية ناجماً عن فكرة “الشركة تعمل ضدنا”، فسيكون أمامك الكثير من الوقت الصعب الذي ستقضيه محاولاً تغيير هذه الفكرة. لن يحدث التغيير بين عشية وضحاها، ولكن قد يساعدك عرضك للاهتمامات والمصالح المشتركة في التغلب على هذا الموقف السلبي.