كيف يمكنني توصيل الأخبار السيئة للغاية؟

بما أن الأخبار السيئة ستتسبب في صدمة للشخص أو الأشخاص الذين يتعين عليك إخبارهم بها، فمن الأفضل أن تقوم بتحذيرهم في البداية. ابدأ حديثك قائلاً: “أخشى أنني سألقي على مسامعك بعض الأخبار السيئة”، ستقوم هذه العبارة الصريحة بتهيئة الأشخاص نفسياً لتلقي أية أخبار سيئة. أتبع ذلك مباشرة بالأخبار السيئة و”السبب” وراء تلك الأخبار، إذا كان ذلك سيساعد مستمعيك على تفهم الأخبار بصورة أفضل. قم بإظهار شجاعتك عن طريق التطرق مباشرة إلى الحقائق.

إذا كان الأمر ملائماً، يمكنك الظهور أمام الجميع حاملاً الحقائق والنتائج المحددة مكتوبة على الورق، وذلك لإطلاع الحاضرين على جوانب الموقف. ستبقيك هذه الوسيلة بمنأى عن الموقف، كما ستقلل من إظهار امتعاضهم لك. في حالة ما إذا قام فرد أو مجموعة بالتشكيك في صحة الأخبار السيئة التي أتيت بها، فرحب على الفور بتعليقاتهم التي تدور حول التأكد من ذلك بأنفسهم؛ بل أخبرهم بأنك تأمل بأن يكونوا هم على صواب وأنت على خطأ. إذا عرضت معلوماتك أثناء الحديث، فحثهم على محاولة الحصول على رأي خبير.

إذا كانت هناك أي بادرة للأمل تظهر بين الأخبار السيئة، فاذكرها على الفور. فمثلاً إذا تم إيقاف مشروع، فقم بالإشارة إلى المعلومات أو الخبرات التي يمكن استخلاصها من خلال تلك التجربة. أما إذا كان هناك تقليص سيحدث في عدد العمالة، فأخبرهم بأنه لا توجد خطط جديدة لزيادة تقليص عدد العمال، إذا كان ذلك صحيحاً.

لنفترض أنك لن تتمكن من التواجد أثناء توصيل الأخبار السيئة. ذات مرة وجد أحد المديرين التنفيذيين نفسه في آسيا عندما وقعت أحداث الحادي عشر من سبتمبر والتي أدت إلى تدمير فرع مدينة نيويورك والذي كان يقع في أحد البرجين المنهارين. تحت وطأة هذه الظروف الصعبة، كانت الوسيلة الوحيدة للاتصال به تأتي عبر سماع صوته مسجلاً أو عبر الرسائل وذلك خلال اليوم الأول أو ما يزيد. ومع ذلك، وبمجرد عودته هرع مسرعاً للاجتماع بفريق عمل الإدارة التابع له، وعقب ذلك أجرى اجتماعاً مع موظفيه ليطلعهم على الخطوات التي ستتبعها الشركة لتقديم يد العون للضحايا وأسرهم المتضررين من الاعتداء الإرهابي.

إن وجوده لم يضف الكثير لتلطيف المعلومات الواجب عليه الإخبار بها، وذلك على اعتبار طبيعة تلك المعلومات. ولكن في بعض الأحيان يمكن لحضور شخص أن يبني علاقة ألفة من شأنها أن تخفف من وقع الأخبار السيئة. يتعين عليك عندما تريد كتابة الرسالة التي تريد توصيلها، أن تحاول إنشاء تلك العلاقة عن طريق ذكر الموضوع بطريقة إيجابية.