كيف يمكنني تقديم أفكاري بطريقة مقنعة؟

لا ينبغي عليك فقط معرفة ما تريده أنت، ولكن يتوجب عليك أيضاً تصور ذلك من حيث احتياجات الشخص الآخر. عليك التفكير ملياً في التضمينات التي قد تحملها فكرتك. عند تقديمك لهذه الفكرة يجب أن تكون محدداً بقدر المستطاع. إن مفتاح الحصول على اقتناع من أمامك هو التأكد من أن الفكرة التي تقدمها تلاقي بعض الاهتمام الذاتي لدى الشخص الذي أمامك. أنت بحاجة للإجابة عن السؤال التالي: ما الذي يهمني في ذلك؟ قدم بالدليل بعض المزايا المحددة ووفر البيانات الداعمة والمقنعة.

حتى عندئذ يمكن أن تواجه بعض المقاومة. إذا شعرت بوجود معارضة، فقم بإخمادها قبل أن تبدأ. قم بالإشارة إلى هذه المعارضة على أساس أنها نقد بناء لأفكارك، ثم عقب ذلك قم بتفنيد معارضة الفكرة بطريقة منظمة وموضوعية من موقف الشخص العادي وليس من موقف المدافع.

إذا تم رفض الفكرة بالفعل، فابحث عن السبب وراء ذلك. فمن الممكن التغلب على الرفض عن طريق إدخال بعض التعديلات على الفكرة المبدئية. إذا حصلت على ما تريد، فحاول إعادة التأكيد على أن الشخص الذي أمامك سيعجب بالنتائج النهائية. غادر الاجتماع وأنت متأكد من زيادة احتمالية تقبل هذا الشخص لأفكارك بصورة إيجابية.

قد يكون من المفيد لك التفكير في بعض الاعتراضات الشائعة قبل تقديمك لفكرتك، حتى تصبح مستعداً لها، مثل:

  • لماذا يتوجب علينا تعديل شيء إذا كان يعمل بصورة جيدة بالفعل؟
  • سيكون ذلك مكلفاً للغاية.
  • قد ينطوي ذلك على عواقب وخيمة.
  • ليست لدينا خبرة بهذا المجال.
  • دعونا ننتظر قليلاً لنرى ما يقوم به منافسونا.
  • لا تتوفر لدينا المصادر حالياً.
  • نحن نقوم بالكثير من الأعمال حالياً.
  • لا أظن أن ذلك سينجح.
  • أنا موافق، أما هم فلا.

إذا كنت على معرفة بالشخص الذي ستقدم إليه فكرتك، فستصبح قادراً على توقع الاعتراض المحدد الذي سيستخدمه. إذا تمكنت من تخمين الاعتراض، فجهّز نفسك له. اذكر الاعتراض الذي توقعته على أنه من بنات أفكارك، ثم قم بتفكيك هذا الاعتراض قطعة قطعة. وإذا ما اصطدمت باعتراض ما لم يكن في حسبانك، فعليك الإنصات بعناية. إذا لم يكن الاعتراض واضحاً أمامك، فحاول إجراء تحقيق بسيط لتحديده. اعترف بحكمة الاعتراض: وقد تحتاج إلى طلب مثال أو دليل عليه. لا تجادل أو تصبح عدائياً. قم بمهاجمة السؤال المثار وليس السائل.

أظهر مدى قدرتك على معالجة الاعتراض. إذا استمرت المقاومة لفكرتك، فاطلب رأي الشخص المعترض في كيفية التغلب على ما يقلقه: “كيف يمكن في اعتقادك التغلب على المشكلة؟”. قم بالتقريب بين الآراء لتعثر على طريقة يمكن من خلالها التغلب على نقاط الضعف التي تحتويها فكرتك. إذا كنت ترى شبح الهزيمة يلوح أمامك، فاترك الباب مفتوحاً. اطرح سؤالاً مثل: “أود أن أمعن النظر في آرائك. هل يمكنني العودة مرة ثانية؟”.