كيف يمكنني إنشاء ثقافة خاصة بالتفويض؟

ينبغي عليك إنشاء ثقافة داعمة، كخلفية لجهود التفويض. لتحقيق هذا الغرض ضع ما يلي في اعتبارك:

  • استمع إلى أفكار موظفيك.
  • أظهر ثقتك بهم.
  • حافظ على اطلاع موظفيك بما يجري.
  • ساعد موظفيك على الموازنة ما بين عملهم وحياتهم الشخصية.
  • قدم فرص الحصول على منح التعليم المستمر.
  • عزز التواصل الحر.
  • أعلن عن الأخبار السيئة بصدق.
  • شجع على المخاطرة المعقولة.
  • أعلِ شأن الاستقلال.
  • امتدح النجاح.
  • قدم المكافآت مقابل تحقيق أهداف الشركة.

استمع إلى أفكار موظفيك. والأكثر أهمية، حدد الكيفية التي يمكنك من خلالها أن تجعلهم يعملون.

أظهر ثقتك بموظفيك. إذا تصرفت وكأنك تتوقع منهم تأدية أعمالهم مستخدمين أفضل طاقاتهم وقدراتهم، فسيبذلون أقصى جهدهم ليفوقوا توقعاتك.

حافظ على إطلاع موظفيك على ما يجري. إنهم بحاجة إلى أن يقفوا على جميع المعلومات.

ساعد موظفيك على الموازنة ما بين عملهم وحياتهم الشخصية. يجب أن تضع في اعتبارك أن للموظف حياة أخرى خارج المكتب. يمكنك أن تطلب منهم أحياناً العمل لساعات متأخرة، ولكن يجب ألا يكون ذلك معياراً للأداء أو مطلباً أساسياً.

قدم فرص الحصول على منحة التعليم الدائم مدى الحياة. كلما زاد تدريب الموظف، أصبح أكثر قدرة على تولي سلطة أكبر.

عزز التواصل الحر. أظهر لموظفيك أنك تعتبر نفسك وهم جزءاً من فريق، وهذا يعني أنك ستقاسمهم كل المعلومات التي تصلك من الإدارة العليا عندما تستطيع ذلك (عندما تخبرك الإدارة العليا بمعلومات سرية، يجب أن تظل هذه المعلومات سرية. إذا وجّه إليك الموظفون الأسئلة حول الموضوع، فاعترف بأن الموضوع تتم مناقشته أمام رؤساء المديرين وعدهم بإطلاعهم على النتائج حال التوصل إليها).

لا تحاول تلطيف الأخبار السيئة. بطريق ما سيعرف موظفوك حقيقة الأخبار. كل ما ستكسبه هو أن تفقد ثقة موظفيك فيك إذا حاولت الالتفاف حول الحقيقة أو إذا حاولت التنصل من ذكر حقيقة الأخبار السيئة.

شجع على المخاطرة المعقولة. دع موظفيك يعلموا بأنه لن تتم معاقبتهم على خوض المغامرة المحسوبة إذا انتهت بالفشل. إذا وقع خطأ ما، فقم بتحليله مع موظفيك بحيث يمكنهم تجنب الوقوع في الأخطاء المشابهة في المستقبل.

أعلِ شأن الاستقلال. قم بإعطاء التوصيات بدلاً من إصدار القرارات. من الأفضل عندما يأتي إليك موظف ما حاملاً معه سؤالاً أن تسأله عن الطريقة التي يمكن أن يستخدمها هو في معالجة المشكلة. إذا كان هناك بعض نقاط الضعف في الحل الذي طرحه، فناقشه معه للتمكن من العثور على الطرق اللازمة لمساندة هذا الحل. يعتبر دفع الموظف للتفكير بنفسه في أي أمر شيئاً ضرورياً بالنسبة للتفويض.

امتدح النجاح. عندما يحقق موظفوك التوقعات أو يفوقونها، اذكر هذه الحقيقة علانية. من شأن الثناء أن يبني المودة وأن يرسل أيضاً رسالة للجميع -داخل وخارج قسمك- مفادها أن موظفيك يحسنون صنعاً. إذا فشل موظف ما، فلا تنتقده علناً أو تستغل الموقف لتلعب لعبة “أوقعت بك” لتثبت قدراتك الخارقة.

قدم المكافآت مقابل تحقيق أهداف الشركة. في الوضع المثالي، يجب أن تعزز المكافآت السلوك الذي يؤدى إلى إحراز أهداف الشركة. ينبغي أن تدعم المكافآت السلوكيات الجيدة بصورة إيجابية، وتقلل تكرر حدوث الأداء غير المرغوب فيه.