كيف يمكنني إثارة الأفكار المبدعة؟

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها استنهاض الإبداع بما في ذلك: العصف الفكري، أو استخدام التشبيهات أو الاستعارات. قبل أن تشرع في استخدام هذه التقنيات، حاول أن تعيد طرح المشكلة. على سبيل المثال، الشكاوى التي تم تسلمها بسبب التأخيرات في إرسال الشحنات من المخزن. يمكننا ذكر المشكلة على أنها “طرق مميزة لتقليص شكاوى العملاء”، ولكن بمقدورنا أيضاً ابتكار حلول مبدعة إذا تطلعنا إلى “كيفية ضمان حصول العملاء على معلومات دقيقة بشأن تاريخ تسليم المنتج” أو “كيفية المحافظة على إبلاغ العملاء بموقف الطلبيات المتأخرة.

وهناك طريقة أخرى لتوليد الأفكار وهي مناقشة افتراضاتنا؛ فقد تكون خاطئة. كما أن طرح القضايا المسلم بها للمناقشة يمكن أن يكون إحدى الطرق التي يمكن من خلالها تحديد بعض الاستنتاجات غير الصائبة.

معظمنا يعرف عملية العصف الفكري brainstorming، وهو شكل من أشكال تداعي الأفكار الحر.

وعادة ما يتم إجراء العصف الفكري بين المجموعات، ويقوم الأفراد باستدعاء الأفكار ثم كتابتها في قائمة ما. لا يتم تقييم أي فكرة حتى انتهاء الجلسة. عندئذ تعمل المجموعة على قائمة الأفكار التي كتبتها، وتحاول الربط ما بين الأفكار المشتركة وتفصل الأفكار الجيدة عن الأفكار عديمة القيمة.

يعتبر العصف الفكري نوعاً من تداعي الأفكار الحر الذي يتم إجراؤه على قطعة من الورق. فأنت تبدأ بكلمة واحدة أو جملة تكتبها في منتصف الورقة تماماً. وبعد فاصل مدته 5-10 دقائق، يمكنك عندئذ تدوين أكبر قدر من الكلمات المفردة أو أشباه الجمل التي ترد إلى خاطرك. حيثما توجد الأفكار ذات الصلة، يمكن رسم الخطوط الموصلة بينها، كما يمكن أيضاً رسم دائرة حول مجموعات الأفكار لتشكل جزراً من المعلومات.

إن التوصيل بين تلك الجزر بصورة عامة يثير الحلول الفعالة لمشكلة ما.

من شأن الاستعارات والتشبيهات، وأحياناً مجرد انتقاء بعض الكلمات بصورة عشوائية من كتاب ما، أن تثير الأفكار بشأن موقف ما. فعلى سبيل المثال، تنشأ المستويات المتدنية لمستوى أداء العاملين بسبب الافتقاد إلى تدريب العاملين الجدد. في هذه الحالة تصبح في حاجة إلى زيادة سرعة التدريب. اختر جسماً ما، مثل قلم أو كتاب، ثم ابتكر بعض التشبيهات أو الاستعارات لهذا الجسم، عقب ذلك، استخدم الأفكار الخاصة بهذه التشبيهات أو الاستعارات لإثارة الأفكار بغرض إيجاد حل لمشكلة برنامج التدريب. على سبيل المثال يشبه الكتاب المكتبة التي تحوي بداخلها قدراً هائل من المعلومات. في بعض الحالات، يعتبر العاملون ذوو الخبرة هم مكتبة المعرفة. إذاً فلماذا لا تقم بإنشاء أنظمة الزميل من أجل العاملين الجدد للمساعدة في زيادة سرعة تكيفهم على الوظيفة؟ هل ترى كيف تتدفق الأفكار؟

يمكن أن تثير أسئلة “ماذا لو” قدراً كبيراً من الأفكار، حينما تداوم على طرح سؤال “لماذا” أثناء مناقشة ما. ولا تنسَ أيضاً أسئلة من، وماذا، وأين، وكيف، مثل:

  • ماذا يمكن أن يحدث لو أننا…؟
  • كيف يمكننا إعادة ترتيب البرنامج بغرض…؟
  • لماذا اخترنا بشكل نهائي فعل… بهذه الطريق؟