إذا كان علي تسريح بعض الموظفين لتوفير النفقات فكيف اختار من سيرحل عندما لا يكون أي منهم صاحب أداء سيئ؟

في الحقيقة، ينبغي ألا تكون هناك صلة بين الفصل بسبب توفير النفقات وبين الأداء الوظيفي، على الرغم من أن العديد من المديرين يستخدمون ذلك كمبرر للتخلص من أصحاب الأداء السيئ؛ خاصة عندما لا يمتلكون الأدلة الكافية لفصل العامل بسبب أدائه المتدني.

إذا كان عليك تسريح بعض الموظفين لا محالة، وليس لديك أي بديل آخر، عندئذ يجب أن تضع في اعتبارك الحقائق والأرقام الشخصية الخاصة ببعض الأشخاص الذين تود الاحتفاظ بهم. والأمثل أن تكون بنية قسمك بعد التسريح مشابهة لها قبله من حيث العرق، أو السن، أو النوع. إذا لم تكن تلك هي الحال، عندئذ قد تصبح عرضة لرفع قضية تمييز ضدك. إذا كان هناك احتمال بأن تبدو محاولتك لتقليص عدد الموظفين لتوفير النفقات إجراء تمييزي أمام المحكمة، فقم بتوفير النفقات في مجال آخر.

على سبيل المثال، تسريح بعض الموظفين الذين يتلقون أعلى الأجور قد يوفر لك المزيد من المال عما إذا قمت بتسريح الموظفين الشباب الجدد، ولكن قد ينتج عن ذلك دعوى تمييز بسبب السن إذا كانت أعمار الأشخاص الذين فصلتهم تزيد عن الأربعين عاماً أو أكثر. وتشير التقديرات إلى أننا سنرى زيادة كبرى في تلك الدعاوى بسبب الزيادة الكبيرة في أعداد كبار السن. وإذا استخدمت التعليم كعامل، فإن تسريح الموظفين الحاصلين على شهادات جامعية أقل يمكن أن يجعل عدد الأفراد الذين ينتمون للأقليات منخفضاً بصورة غير متكافئة في قسمك. وكذلك قد يكون تسريح عدد كبير من الموظفات الإناث مثيراً للشكوك أمام المحكمة.