لماذا ينبغي علي بناء حس فريق العمل لدى أفراد فريقي؟

عندما تقوم ببناء فريق ما، فإنك بذلك تكون قد قمت بتأليف مجموعة من الأشخاص الملتزمين لأقصى حد والذين يعتبرون أنفسهم جميعاً مسئولين عن تنفيذ الأهداف الموضوعة. كل فرد فيهم لديه دور محدد وواضح. كما أن لديهم أهدافاً قابلة للقياس وغاية واضحة يتحدون حولها. ولديهم قائد؛ أنت.

هذا هو فريق العمل الحقيقي.

عندما يعمل الأشخاص معاً في جو من الثقة والمسئولية تجاه تحقيق هدف مشترك، فإنهم ينحون جانباً القضايا الشخصية والألعاب السياسية ويركزون على المهام المطلوب إنجازها. هذا التركيز للموارد يؤدي إلى تخطي الحواجز والعقبات، ويساعد على تحديد الفرص الجديدة، ويصنع قوة دافعة تؤدي إلى تحقيق ثلاث فوائد رئيسية:

1. حل أفضل للمشكلات.

2. إنتاجية أعلى وأفضل.

3. استخدام أكثر فعالية للموارد.

علق “جون كاتزنباخ”، مولف كتاب The Wisdom of Teams قائلاً: “لا توجد بيئة لا تحدث فيها الفرق -إذا تم بناؤها بشكل صحيح- أثراً واضحاً قابلاً للقياس على أداء الشركة”.

غالباً ما يستخدم مصطلح “فريق” للإشارة إلى مجموعات تلتقي على مدار الوقت لإنهاء مشروع ما ثم تفترق مرة أخرى (مثال، الفرق متداخلة المهام). كما أنه يستخدم أيضاً في وصف مجموعة تعمل في صورة فريق فحسب، حيث يتم تبادل دور القائد بين أفرادها بالتناوب (فرق العمل ذاتية التوجيه)، أو فريق العمل الاعتيادي الذي يتقابل كفريق بصورة مستمرة لمناقشة القضايا الخاصة بالعمل. وفي هذا الفصل، عندما نذكر كلمة فريق، فإننا نقصد بها “العمل الجماعي”.

هناك العديد من الأقسام التي لا تعمل كفريق، أو “تمارس العمل الجماعي”. قد يتحدث الأفراد مع بعضهم البعض عند تجمعهم عند الطابعة أو على الغداء، وقد تكون جهودهم المبذولة في العمل مصممة لتحقيق الأهداف العامة للقسم، ولكن هؤلاء الموظفين يعملون يومياً بصورة منفردة. وهذا شيء مؤسف، لأن العديد من خبراء الأعمال يعتقدون الآن أن العمل الجماعي ضروري من أجل إنتاجية وربحية أي شركة.

فتخفيض حجم العمالة، وتصحيح حجم العمالة، وإعادة الهيكلة، وإعادة التصميم؛ كل تلك إشارات على الضغط المفروض على المؤسسات لتقليل حجم عمالتها. والطريقة الوحيدة للتكيف مع هذه الحاجة الملحة لإنجاز المزيد من العمل باستخدام القليل من الموارد هي العمل بصورة متعاونة في بيئة يملؤها الاحترام، وتسخير كل الموارد المتاحة لإنجاز العمل.

وهناك أيضاً مجموعة من فوائد العمل الجماعي والتي تسهم بصورة كبيرة في النهوض بمكان العمل ودعمه:

1.يستمتع الناس بالعمل الجماعي كما أن العمل الجماعي يشبع الحاجة للتواصل الاجتماعي.

2.العمل الجماعي يساعد الأشخاص على التقدم حيث إنهم يتعلمون من بعضهم البعض وينمون بعض المهارات المهمة.

3.يوفر العمل الجماعي على تحقيق هدف مشترك إحساساً محفزاً ومشجعاً ومرضياً بالهدف والغاية من العمل.

هل أحتاج لقول المزيد عن فوائد ومميزات العمل الجماعي؟