كيف يمكنني التفريق بين النزاعات الشخصية والنزاعات الناجمة عن سوء التفاهم والمشكلات الحقيقية المتعلقة بالعمل؟

قد تنشأ النزاعات بسبب سوء التفاهم أو بسبب اختلاف وجهات النظر حول كيفية حل مشكلة عمل حقيقية. يمكن القضاء على النزاعات الناتجة عن سوء التفاهم عن طريق توضيح الغموض أو الالتباس. تميل أوجه الخلاف المتعلقة بالعمل إلى الاختفاء عندما تختفي المشكلة. حين يستمر أحد الأطراف أو الأطراف مجتمعة في إمعان التفكير للحصول على حل أفضل، غالباً ما تنقشع المشاعر السيئة على مدى الوقت. وهذا هو الحل طالما أن النزاع لا يمتد لأكثر من القضية الخاصة بالعمل.

تبدو النزاعات الشخصية وكأنها لن تنتهي. فدائماً ما تستفزك كلمات أو سلوكيات أحد الأشخاص، أو تتسبب كلماتك أو سلوكياتك في استفزاز هذا الشخص. يمكن لأي شخص آخر أن يتمكن من العمل معكما بسهولة، ولكنكما لا تستطيعان الانسجام مع بعضكما البعض. فعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي أحد موظفيك عمله على نحو مرضٍ، إلا أنه لا ينفك عن الشكوى ومجادلة كل كلمة تخرج من بين شفتيك. أو يمكن أن يعمل موظف آخر بصورة جيدة مع أحد المديرين الآخرين إلا أنه لا يكف عن ارتكاب الخطأ تلو الآخر تحت إمرتك أنت.