ما الذي يمكنني عمله إذا كنت أتوقع فصلي من العمل؟

إذا كنت تشعر بالقلق على وظيفتك في الشركة، فذلك هو أفضل وقت لتحديث سيرتك الذاتية. قم بإعادة كتابتها بحيث تبرز إنجازاتك. إذا احتجت إلى صفحتين، فلا بأس؛ فأصحاب العمل لم يعودوا يعتقدون بأن كل شيء يمكن توصيله في صفحة واحدة. قم بإدراج اسمك في مواقع التوظيف على شبكة الإنترنت بالإضافة إلى شركات التوظيف. وحيث إن الشركات تستخدم كلمات أساسية -صطلحات مهنية خاصة- يجب عليك عند مراجعة قوائم الوظائف على الموقع الإلكتروني أن تكتب خطاب تغطية وسيرة ذاتية مع وضع تلك الكلمات الأساسية في الاعتبار قبل إدراج اسمك في موقع التوظيف.

قم بتكييف كل سيرة ذاتية وخطاب تغطية مع مواصفات الوظيفة التي تتقدم للالتحاق بها. وقم أيضاً بإرسال خطابات عبر البريد الإلكتروني إلى الشركات التي ترغب في العمل لديها. واعلم أنه يتم الرد على حوالي 4 بالمائة فقط من السير الذاتية التي لا يتم إرسالها دون طلب (ولكن رداً واحداً يمكن أن يؤدي إلى الحصول على وظيفة). حتى ولو لم ترد الشركات التي تلقت خطابات لم تطلبها، فإنها غالباً ما تحتفظ بها في ملف. فالشركات تفضل التعيين المباشر بدلاً من دفع رسوم لأحد.

لا تقتصر فقط على هذه الطرق. اذكر رغبتك في الحصول على عمل جديد أمام أصدقائك أو أفراد عائلتك، واطلب منهم أن يخبروا الآخرين عن رغبتك. قد يعلمون بشأن المجالات التي يمكن أن تهمك.

وسواء كنت ما تزال موظفاً بالشركة أم تم فصلك بالفعل، ينبغي عليك أن تسأل نفسك عما إذا كنت ترغب في الاستمرار في نفس المهنة أم أنك تفضل تغيير مهنتك. مشكلة هذه الطريقة هي أنك يمكن أن تكتشف، بمجرد اتخاذك خطوة تغيير المهنة، أن المهنة الجديدة ليست هي بالضبط ما كنت ترغب فيه. والطريقة الأفضل هي أن تسأل نفسك السؤال التالي: “ما الشيء الذي أجيد عمله ببراعة؟”. قم بتسويق نفسك بناءً على ذلك، مع التركيز على نقاط قوتك. إذا كنت تمتلك خبرات سابقة في نفس المجال، فربما تجد وظيفة في أقرب وقت.