هل يتوجب علي إدراج مصداقية الفرد كجزء من إدارة الأداء؟

إلى جانب أدائهم الوظيفي، لا يوجد شيء أكثر تأثيراً على نفوذ أو منزلة الموظف داخل المؤسسة من سمعته الطيبة واشتهاره بالنزاهة والصدق. وبالتالي، ينبغي عليك إدراج السلوكيات التي تحمي مصداقية الموظفين كجزء من السلوكيات التي سيتم تقييمها. وبذلك ستشجع الموظفين على عدم اتخاذ أي إجراء قد يسيء إلى سمعتهم.

إليك بعض الاقتراحات التي يمكن توجيهها إليهم:

كن صادقاً. إذا لم يعرفوا الإجابة عن سؤال ما طرح عليهم، يتوجب عليهم الاعتراف بذلك والبحث عن الإجابة. فأنت لا تريدهم أن يقوموا بتضليل أو تشتيت الآخرين.

احفظ عهودك. اطلب من موظفيك عدم قطع أية عهود يوقنون بأنهم لن يتمكنوا من الوفاء بها. وبهذه الطريقة، عندما يقولون بأنهم يمكنهم القيام بشيء، توقن بأنهم سيفعلون ذلك، وأنك لن تجد نفسك واقعاً في مأزق حرج خلال العمل.

احترم المواعيد النهائية. إذا كانوا يعلمون بأنهم لن يتمكنوا من الوفاء بالموعد النهائي، في هذه الحالة يتوجب عليهم إعلامك والزملاء بذلك مقدماً. وينبغي عليهم أيضاً ذكر مخاوفهم أثناء التخطيط للعمل ووضع الخطط الاحتياطية.

اعترف بالأمر عندما تكون خاطئاً. عندما ترتكب خطأ ما، ينبغي عليك الاعتراف به. وكذلك ينبغي على موظفيك نفس الأمر. دع موظفيك يعرفوا بأنك تتوقع منهم، أيضاً، الاعتراف بنقاط الضعف، بغض النظر عما إذا كان ذلك من مسئوليتهم أم لا. عندما يكون الخطأ ليس خطأهم، أنت لا تتوقع منهم أيضاً أن يلقوا باللوم على الآخرين.